كيفية العناية بطفل بعد عملية الختان











السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ينصح الأطباء وبعد الولادة مباشرة أو بوقت قصير أن يتم ختان الطفل الرضيع وذلك خلال أيامه الأولى، ولكن بعض الأمهات قد يشعرن بالقلق لظهور بعض الأعراض على مكان الختان لدى الطفل. ولكن الأطباء يشيرون إلى أن عملية الختان للطفل تكون دامية وذلك خلال الأسبوع الأول من الختان حيث يظهر سائل كثيف مصفر، أو تتشكل كتلة نسيجية حول القضيب، وهذا دليل على الشفاء.
كما أنه تجب معرفة أنه في حالة نزول كمية صغيرة من الدم من منطقة الختان في خلال اليومين الأولين يعتبر أمرا طبيعيا ولا داعي للقلق منه، وينصح الأطباء بضرورة عناية الأم بمولودها المختون، وذلك بتنظيف منطقة الحفاظ بلطف، ووضع كمية من الفازلين على الجرح عند كل تغيير عليه لأن ذلك يحول دون التصاق الحفاظ بمكان الجرح خلال مرحلة الشفاء، وفي حال وجود ضمادة فيجب تغييره مع تغيير كل حفاظ.
وحاليا وفى كثير من المستشفيات تستعمل الحلقة البلاستيكية لإجراء عملية الختان بعد الولادة مباشرة ولا توضع ضمادة، حيث تبقى الحلقة البلاستيكية على نهاية القضيب إلى حين شفاء حافة الختان ويكون ذلك خلال أسبوع عادة وغالبا ما تسقط الحلقة تلقائيا، ونادر جدا أن تحدث مضاعفات من عملية الختان عدا النزف الذي يحدث إثناء العملية، ولكن يحب مراجعة الطبيب فورا إذا كان الطفل لا يستطيع التبول بشكل طبيعي خلال ست ساعات من الختان، أو عند استمرار النزف أو الاحمرار حول القضيب، أو في حالة حدوث تورم في نهاية القضيب، أو عند خروج إفرازات ذات رائحة كريهة من نهاية القضيب، أو ظهور تقرحات سائلة ساعتها يجب اللجوء فورا للطبيب لاتخاذ اللازم وهو أمر ميسور العلاج ولا يقلق البتة طالما تم تداركه والعناية به.


اسال الله لي ولكن الذرية الصالحة
اختكم فجر العفاف



موضوع حصري لمنتديات شباب باتنة